الفنون المسرحية و الموسيقى kHaLeD aHmad aLsAyEd
نتمنى لكم المتعة والفائدة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» لمحبي فن المسرح الجميل صدر اخيرا مسرحية " انا ارهابي "
السبت نوفمبر 30, 2013 5:57 am من طرف ايمن حسانين

» لقاء تليفزيونى للكاتب المسرحى / ايمن حسانين
الإثنين نوفمبر 04, 2013 3:20 am من طرف ايمن حسانين

» أحلى عيد لأغلى مموشة
الأحد ديسمبر 09, 2012 8:30 am من طرف FOX

» احترت في هذا العيد هل أعلن فرحي للمعايدة أم أعلن الحداد ؟!
الإثنين نوفمبر 07, 2011 10:15 am من طرف NoUr kasem

» محمود درويش . . تكبر تكبر
الخميس أكتوبر 27, 2011 8:56 am من طرف NoUr kasem

» المخلـــــــــــــــــــــص
الأحد أكتوبر 23, 2011 7:11 am من طرف NoUr kasem

» عيوني هي التي قالت : وما دخلي أنا
الجمعة أكتوبر 21, 2011 1:37 pm من طرف sanshi

» سيمفونية سقوط المطر
الجمعة أكتوبر 21, 2011 8:42 am من طرف NoUr kasem

» مسلسل "أوراق مدير مدرسة" يعرض مشاكل الطلاب والأساتذة وصعوبات التدريس الحديث
الجمعة أكتوبر 21, 2011 7:46 am من طرف NoUr kasem

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

جان بول سارتر , نيكراسوف , سلسلة من المسرح العالمي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

جان بول سارتر , نيكراسوف , سلسلة من المسرح العالمي

مُساهمة  NoUr kasem في الأربعاء أبريل 28, 2010 7:05 pm

جان بول سارتر
نيكراسوف
من المسرح العالمي - الطبعة الثانية 2009
ترجمة
د. عبد القادر التلمساني
مراجعة
د. رضا الجمل
بلغ إنتاج سارتر الدرامي تسعة أعمال هي :
الذباب 1943" ، " لا مفر 1944" ( وقد تُترجم بـ " جلسة "سرية " أو " الأبواب الموصدة " ، "موتى بلا قبور " 1946 ، المومس الفاضلة 1946" , " الأيدي القذرة 1948" "، الشيطان والرحمن 1951 ، الممثل كين 1954 , نيكراسوف 1956 ، ثم سجناء الطونا 1959- 1960 .
الثلاث الأولى من هذه المسرحيات تستعيد آلام تحرير البلاد من قبضة الإحتلال الألماني خلال سني الحرب العالمية الثانية، وما اكتنفها من تنظيم خلايا وفاعلية المقاومة، وتذويب الفوارق الأيديولوجية بين قوى المجتمع المختلفة، لإعلاء هدف التحرير وتعضيد مبدأ الحرية الوطنية. وفي بقيتها تبرز قضايا الوجود الإجتماعي مثل التفرقة العنصرية وتأثيرها في قيمة العدالة في "المومس الفاضلة"، وفلسفة الحكم، بما تستدعيه من ملاحاة أيديولوجية وصراع في الممارسة السياسية، مثل الخلافات بين الكتل اليسارية تحالفا أو تعارضا مع الكتل التقليدية كما في "الأيدي القذرة"، والحملات الإعلامية الزائفة في الصحف اليمينية ضد اليسار في "نيكراسوف".منتدى ليلاس

كتب سارتر " نيكراسوف " عام 1955 وظهرت في العام التالي وهي تنتمي إلى المرحلة الثانية من أعماله التي يتكشف فيها البعد الإجتماعي في مستويين، أولهما: مستوى بناء الشخصيات الواعية بماضيها، وما تولد عنه من معرفة متواترة بالأنا والآخر، لم تؤد إلى تشيء الوعي أو تفقده قدرته على تجاوز نفسه في صميم تطلعه إلى المستقبل؛ وثانيهما: مستوى الموقف الإبتدائي وتطوره، وما يبنيه من علاقات عمل رأسمالية وأفكار مراوغة، محتويا - في الوقت ذاته - سياق الصراع بين الكتلة الإشتراكية (ممثلة في الإتحاد السوفياتي) والكتلة الرأسمالية (ممثلة في أميركا)، وهو الصراع الذي عُرف بالحرب الباردة، فلا يكاد الأفاق "جورج دي فاليرا" يحظى بجرعة حياة استثنائية، مفلتا من محاولة انتحاره وقبضة الشرطة، حتى يخترق صحيفة يمينية موالية للحكومة، بصفته "نيكراسوف" وزير الداخلية السوفييتي المختفي من المشهد السياسي، بما في جعبته من أسرار النظام وفضائحه التي يمكنه أن يبوح بها، فلا يلبث أن يتبوأ مكانة مرموقة، ويحظى بحماية كبرى المؤسسات الحاكمة، وهو في الحقيقة لا يملك إلا الأكاذيب.منتدى ليلاس


4shared.com/download/24.../___online.pdf

اتمنى للجميع الاستمتاع بقرائة هذه المسرحية I love you

مع خالص حبي واحترامي للجميييييييييييع flower

_________________
تائهة بين مغاور و سراديب نفسي أحاول عبثا معرفة من أنا !
فكل مغارة في نفسي فيها عشرات المتاهات وكل متاهة فيها سر وقفل يحتاج لمفتاح !أحاول جاهدة تفكيك ألغازي
أنظر الى الكون من حولي فأجد أكوانا و أكوان وكل كون لا بد من تفكيك مافيه من ألغاز !
فهل سيأتي هذا اليوم الذي ستنفك فيها كل هذه الألغاز أم أن السر يكمن في البحث عن هذه الألغاز!
فلولا بحث الانسان عن سر وجوده وسر كونه لما شعر بقيمة وجوده وجدواه !
avatar
NoUr kasem
مساعد المدير
مساعد المدير

عدد المساهمات : 1954
تاريخ التسجيل : 08/09/2009
العمر : 30
الموقع : دمشق . . فلسطينية الأصل

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى