الفنون المسرحية و الموسيقى kHaLeD aHmad aLsAyEd
نتمنى لكم المتعة والفائدة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» لمحبي فن المسرح الجميل صدر اخيرا مسرحية " انا ارهابي "
السبت نوفمبر 30, 2013 5:57 am من طرف ايمن حسانين

» لقاء تليفزيونى للكاتب المسرحى / ايمن حسانين
الإثنين نوفمبر 04, 2013 3:20 am من طرف ايمن حسانين

» أحلى عيد لأغلى مموشة
الأحد ديسمبر 09, 2012 8:30 am من طرف FOX

» احترت في هذا العيد هل أعلن فرحي للمعايدة أم أعلن الحداد ؟!
الإثنين نوفمبر 07, 2011 10:15 am من طرف NoUr kasem

» محمود درويش . . تكبر تكبر
الخميس أكتوبر 27, 2011 8:56 am من طرف NoUr kasem

» المخلـــــــــــــــــــــص
الأحد أكتوبر 23, 2011 7:11 am من طرف NoUr kasem

» عيوني هي التي قالت : وما دخلي أنا
الجمعة أكتوبر 21, 2011 1:37 pm من طرف sanshi

» سيمفونية سقوط المطر
الجمعة أكتوبر 21, 2011 8:42 am من طرف NoUr kasem

» مسلسل "أوراق مدير مدرسة" يعرض مشاكل الطلاب والأساتذة وصعوبات التدريس الحديث
الجمعة أكتوبر 21, 2011 7:46 am من طرف NoUr kasem

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

نهر الجنون ؟؟!!

اذهب الى الأسفل

نهر الجنون ؟؟!!

مُساهمة  NoUr kasem في السبت سبتمبر 18, 2010 5:19 pm

صبااااااااااح الخييييييير للجميييييييييع هالموضوع ملطووووووووش

من مموشة هههههه بعتتليا ايميل وكتير حبيتو

بتمنى من الكل يقرأه بس ويشوف ياترى هو شرب من نهر الجنون أو لا ؟؟ !!


يحكى أن طاعون الجنون نزل في نهر يسري في مدينة ..

فصار الناس كلما شرب منهم أحد من النهر يصاب بالجنون ..

وكان المجانين يجتمعون ويتحدثون بلغة لا يفهمها العقلاء ..

واجه الملك الطاعون وحارب الجنون ..

حتى إذا ما أتى صباح يوم استيقظ الملك وإذا الملكة قد جنت ..

وصارت الملكة تجتمع مع ثلة من المجانين تشتكي من جنون الملك !!


نادى الملك بالوزير :
يا وزير الملكة جنت أين كان الحرس ..
الوزير :
قد جن الحرس يا مولاي
الملك :
إذن اطلب الطبيب فوراً
الوزير :قد جن الطبيب يا مولاي
الملك:
ما هذا ، من بقي في هذه المدينة لم يجن ؟
رد الوزير :
للأسف يا مولاي لم يبقى في هذه المدينة لم يجن سوى أنت وأنا
الملك :
يا الله أأحكم مدينة من المجانين
الوزير :
عذراً يا مولاي ، فان المجانين يدعون أنهم هم العقلاء ..
ويدعون بأنه لا يوجد في هذه المدينة مجنون سوى أنت وأنا

الملك :
ما هذا الهراء ! هم من شرب من النهر وبالتالي هم من أصابهم الجنون !
الوزير :
الحقيقة يا مولاي أنهم يقولون إنهم شربوا من النهر لكي يتجنبوا الجنون!!
لذا فإننا مجنونان لأننا لم نشرب..

ما نحن يا مولاي إلا حبتا رمل الآن ..

هم الأغلبية ..
هم من يملكون الحق والعدل والفضيلة ..
هم الآن من يضعون الحد الفاصل بين العقل والجنون

هنا قال الملك :
يا وزير أغدق علي بكأس من نهر الجنون ...


إن الجنون أن تظل عاقلا في دنيا المجانين !!






بالتأكيد الخيار صعب ..

عندما تنفرد بقناعة تختلف عن كل قناعات الآخرين
..

.....
عندما يكون سقف طموحك مرتفع جداً عن الواقع المحيط ..
.....
هل ستسلم للآخرين.. تخضع للواقع ... وتشرب الكأس ؟؟

.....
هل قال لك أحدهم :
معقولة فلان وفلان وفلان كلهم على خطأ وأنت وحدك الصح !..

.....

إذا وجه إليك هذا الكلام ..
فاعلم أنه عرض عليك لتشرب من الكأس

.....
عندما تدخل مجال العمل بكل طموح وطاقة وإنجاز ..

وتجد زميلك الذي يأتي متأخرا وانجازه متواضع يتقدم ويرتقي وأنت في محلك
..

.....
هل يتوقف طموحك .. وتقلل انجازك ... وتشرب الكأس؟
.....



أحياناً يجري الله الحق على لسان شخص غير متوقع ..


مرت طفلة صغيرة مع أمها على شاحنه محشورة في نفق ..
ورجال الإطفاء والشرطة حولها يحاولون عاجزين إخراجها من النفق ..

قالت الطفلة لأمها ..
أنا اعرف كيف تخرج الشاحنة من النفق !
استنكرت الأم وردت :
معقولة كل الاطفائيين والشرطة غير قادرين وأنت قادرة !
ولم تعط أي اهتمام ولم تكلف نفسها بسماع فكرة طفلتها ..

تقدمت الطفلة لضابط المطافئ :
سيدي افرغوا بعض الهواء من عجلات الشاحنة وستمر !
وفعلا مرت الشاحنة وحلت المشكلة ..


وعندما استدعى عمدة المدينة البنت لتكريمها ..
كانت الأم بجانبها وقت التكريم والتصوير !..!

.....



وأحيانا لا يكتشف الناس الحق إلا بعد مرور سنوات طويلة على صاحب الرأي المنفرد ..
.....


غاليليو الذي أثبت أن الأرض كروية لم يصدقه أحد ..
وسجن حتى مات !


وبعد 350 سنة من موته اكتشف العالم أن الأرض كروية بالفعل ..

وأن غاليليو كان العاقل الوحيد في هذا العالم في ذلك الوقت
...



فـهـل سـتـشـرب مـن نـهـر الـجـنـون .....!!!!

....................

الأمر كله يعتمد على إيمانك بالقضية ...
وثقتك في نفسك ...
وثقتك في الاخرين من حولك
..

_________________
تائهة بين مغاور و سراديب نفسي أحاول عبثا معرفة من أنا !
فكل مغارة في نفسي فيها عشرات المتاهات وكل متاهة فيها سر وقفل يحتاج لمفتاح !أحاول جاهدة تفكيك ألغازي
أنظر الى الكون من حولي فأجد أكوانا و أكوان وكل كون لا بد من تفكيك مافيه من ألغاز !
فهل سيأتي هذا اليوم الذي ستنفك فيها كل هذه الألغاز أم أن السر يكمن في البحث عن هذه الألغاز!
فلولا بحث الانسان عن سر وجوده وسر كونه لما شعر بقيمة وجوده وجدواه !
avatar
NoUr kasem
مساعد المدير
مساعد المدير

عدد المساهمات : 1954
تاريخ التسجيل : 08/09/2009
العمر : 31
الموقع : دمشق . . فلسطينية الأصل

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى